اتهام 12 ظابطاً سورياً بإصدار أوامر بشن هجمات على المدنيين من قبل امريكا

224

وكالات

اتهمت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنتا باور، اليوم الإثنين، أمام مجلس الأمن الدولي، 12 عميدًا وعقيدًا سوريًا بالاسم، بأنهم أمروا بشن هجمات على أهداف مدنية أو بتعذيب معارضين.

وقالت باور "لن تدع الولايات المتحدة من تولوا قيادة وحدات ضالعة في هذه الأعمال يختبئون خلف واجهة نظام الرئيس بشار الأسد (...) يجب أن يعلموا بأن انتهاكاتهم موثقة".

وأوضحت أن هؤلاء الضباط يقودون وحدات عسكرية قصفت أو شنت هجمات برية على أهداف مدنية، أو يقودون معتقلات للجيش السوري حيث يتم تعذيب معارضين بشكل منهجي.

وأضافت أن هؤلاء الضباط يعتقدون أنهم في منأى من الملاحقة ولكن "كانت تلك أيضًا حال سلوبودان ميلوشيفيتش وتشارلز تايلور والعديد من مجرمي الحرب الآخرين".