الاحتلال يشدد حصار غزة ويمنع جليلة دحلان من دخولها

472
123*123

قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إن حكومة الاحتلال وفي إطار إجراءاتها الرامية لدعم نفوذ وتوجهات رئيس السلطة محمود عباس اتخذت قرارًا غير معلن قبل أسبوعين بتشديد الحصار على قطاع غزة، بالإضافة إلى منع دخول جليلة دحلان إلى القطاع بناءً على طلب صريح من السلطة في رام الله، حيث اعتادت زوجة دحلان تقديم مساعدات مختلفة لقطاع غزة.

وأضافت الإذاعة صباح اليوم نقلاً عن مسؤولين كبار في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، أن "إسرائيل" باتت قلقة بشكل جدي على مكانة عباس، وأوردت تأكيد المسؤولين أن "إسرائيل" ستفعل ما بوسعها لدعم خطواته الرامية لتعزيز نفوذه في الضفة الغربية وقطاع غزة، بحسب وكالة صفا.
 

وأشارت الإذاعة إلى أن أحد كبار ضباط "الشاباك" عقد اجتماعًا لعدة ساعات قبل أيام على معبر "إيرز" مع القيادي فى فتح أحمد حلس، وقام بتسهيل عبوره من غزة إلى رام الله، وذلك تلبية لطلب مباشر من عباس الذي استدعى حلس في لقاء عاجل.
وتابعت أن ما دفع قائد حركة فتح للاستعانة بقيادات فتحاوية قديمة هو تطورات أخيرة أبزرها نجاح حماس بإسقاط قوائم الحركة في الانتخابات المحلية قبيل بدئها، وما تبعها من خلافات داخلية، وخروج أنصار دحلان في مسيرة أحرقوا فيها صوره بغزة.

مشاركة