الافراج عن قيادي في فتح بعد اعتقال حماس له لمدة 8 سنوات

358

أطلقت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة سراح القيادي في حركة فتح، زكي السكني، بعد اعتقال دام ثماني سنوات، حيث اتهمته الحكومة المقالة السابقة بالمشاركة في تفجير عبوة ناسفة، أدت إلى مقتل 5 من قيادات كتائب القسام، وإصابة 40 آخرين في مخيم الشاطئ عام 2008.

وأصدرت محكمة تابعة لحكومة حماس بعد أشهر من اعتقال السكني حكمًا بسجنه 15 عامًا، بعد اتهامه بتصنيع العبوة الناسفة، لكن أُطلق سراحه بعد انقضاء نحو ثلثي المدة.

وبحسب عائلة السكني، غادر الأخير بمجرد إطلاق سراحه إلى مصر لتلقي العلاج، دون الإفصاح عن طبيعية المرض الذي يعاني منه، والذي استلزم مغادرته عقب الإفراج عنه مباشرة، وسط أنباء عن اشتراط حماس عليه مغادرة القطاع لإخراجه من السجن.

يذكر أن زكي السكني كان من القيادات الميدانية في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح خلال الانتفاضة الثانية، كما كان يعمل ضابطًا في جهاز الشرطة الفلسطينية بغزة.