"الازهر" يبحث مشكلات مسلمي بورما واستعداده لحلها

387

اجتمع الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، بمفتي بورما، بمكتبه اليوم الخميس، لبحث احوال مشكلات المسلمين في بورما واحتياجاتهم من الأزهر الشريف.

ورحب الأمين العام بمفتي بورما وأكد له استعداد الأزهر بقيادة الإمام الأكبر لتقديم ما يحتاجون إليه من مساعدات على جميع المستويات خاصة العلمية منها سواء من خلال تقديم منح للطلاب للدراسة في الأزهر أوغيرها من احتياجاتهم العاجلة.

وأعرب مفتي بورما عن سعادته لهذا الاستقبال؛ مؤكدًا أنه يتواصل مع الأزهر وإمامه الأكبر بشكل مستمر للمساهمة في حل مشكلات المسلمين لديهم.

وأوضح المفتي، أن عدد المسلمين في بورما يبلغ حاليًا نحو خمسة ملايين بعد تهجير نحو مليوني مسلم عقب الأحداث الأخيرة، وهذه الأعداد في حاجة إلى مساعدة المسلمين والمؤسسات الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أنه يتواصل مع مختلف الطوائف الدينية هناك لتحقيق مبدأ السلام والمواطنة.

وطالب المفتي، الأزهر بتقديم منح للطلاب في الطب والهندسة والصيدلة وغيرها فهم في حاجة إلى هذه العناصر، لافتًا إلى أننا في حاجة أيضًا إلى تغيير الصورة الذهنية التي ألصقتها بنا الحكومات السابقة والتي تشوه صورة المسلمين هناك وتربط بينهم وبين الإرهاب.