الاطاحة برئيس قطاع القنوات الاقليمية بماسبيرو لرفضه "لوجو" ثمنه 450 الف دولار

568

 كتب:نبيل سيف

كشف هانى جعفر رئيس قطاع القنوات الاقليمية بماسبيرو سابقا وعضو مجلس ادارة مجلس امناء اتحاد الاذاعة والتليفزيون ،عن سر الاطاحة به من منصبه الى وظيفة مستشار "بدون مهام " الى اعتراضه على  شراء الاتحاد "لوجو "بقيمة 450 الف دولار من شركة خاصة ،وتشكيله لجنة للتحقيق حيث تم الاطاحة به فى اليوم التالى مباشرة من تشكيل اللجنة.

 وبحسب المستندات الرسمية التى تقدم بها هانى جعفر فى دعوى قضائية عاجلة امام محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة حصلت " حصري بوست " على نسخة منها  لوقف والغاء قرار رئيس الوزراء الصادر الشهر الماضي  برقم 2388لسنة 2016 بنقله المفاجئ من منصبه كرئيس قطاع القنوات الاقليمية الى منصب مستشار للاتحاد " بلا وظيفة " الى انه اعترض على العقد المبرم مع شركة "اكس راتد " بشأن اللوجو والذى يكبد  اتحاد الاذاعة والتليفزيون 450 الف دولار ،واصدر قرار بتشكيل لجنة لابداء الراى فى الموافقة على اللوجو المصمم من قبل الشركة من عدمة ،وبالفعل تشكلت لجنة بتاريخ 7 سبتمبر 2016 وايدت اعتراضه على اللوجو ،حيث فوجئ فى اليوم التالي مباشرة الموافق 8 سبتمبر 2016 بقرار رئيس الوزراء بنقلة الى وظيفة مستشار .

123*123

scan0002

واشار جعفر فى صحيفة دعواه الى ان صفاء حجازى رئيسة اتحاد الاذاعة والتليفزيون تحاول منذ فترة تهميش دورة وتنسب اليه التقصير ،الامر الذى على اثرة قامت بالعرض على رئيس الوزراء للتخلص منه لمجرد انه يسعى للصالح العام ،وأزاحته من رئاسة القطاع ،واتهامه بانه سبب فى البرامج التى سببت صورة سيئة للمبنى .

وطالب جعفر فىى دعواه بوقف والغاء قرار رئيس الوزراء بنقلة الى وظيفة مستشار باتحاد الاذاعة والتليفزيون ،وعودته الى منصبة مرة اخرى كرئيس قطاع  للقنوات المتخصصة .