الصحة : إنتهاء ٢٠ وحدة سموم قريبا وأفتتاحها قبل نهاية ٢٠١٦

360
أعلن الدكتور خالد الخطيب رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة ، قرب الأنتهاء من أنشاء ٢٠ وحدة سموم بجميع المحافظات وذلك فى اطار الخطة الموضوعة لإنشاء 27 وحدة سموم بمحافظات الجمهورية، مشيرا الى أنه تم توريد 20 جهاز لقياس الأدوية والسموم بالجسم وذلك لتجهيز معامل الطوارىء بوحدات السموم بالمحافظات كمرحلة أولى، كما تم طرح مناقصة لتوريد مضادات التسمم المطلوبة لعلاج حالات التسمم المختلفة بتكلفة اجمالية تصل الى ١٠ ملايين جنيه لعدد 20 وحدة سموم وتكلفة تقديرية نصف مليون جنيه للوحدة الواحدة واضعين فى الاعتبار المحافظات الاكثر احتياجا وفقا لاحصائيات حالات التسمم بتلك المحافظات .
 
وأوضح ان ذلك يأتى فى اطار خطة وزارة الصحة والسكان نحو تكامل منظومة الرعاية الحرجة و الطوارىء بمستشفيات الوزارة ،ونظرا لندرة المراكز المتخصصة فى علاج حالات التسمم فقد تم اتخاذ عدة خطوات لانشاء وادارة وحدات لعلاج السموم بالمحافظات تكون هذه الوحدات تابعة للإشراف الفنى من قبل الادارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة.
 
وأضاف بأنه تم حصر حالات وأنواع التسمم المختلفة بالمستشفيات ، وفى ضوء التعاون مع الجامعات المختلفة لتدريب الفئات المستهدفة للعمل فى وحدات السموم، حيث تم تدريب 13 محافظة على التعامل مع حالات السموم وجارى التنسيق مع الجامعات الاقليمية .
 
من جانبه قال الدكتور خالد جاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان ، إنه تم إدراج نيابة للسموم الاكلينيكية ضمن حركة النيابات الملحة ، وذلك فى اطار تدشين شخصية اعتبارية لكيان ادارة السموم بالرعاية الحرجة والعاجلة ، حيث تم ترقية طبيبتان الى درجة اخصائى سموم اكلينيكية ، كذلك تعديل نيابة طبيبتان الى نيابة سموم اكلينيكية .
 
وفى الحالات الطارئة والمناسبات يتم وضع خطة لرفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات وزارة الصحة كالاعياد والاحتفال بالمناسبات الأخرى وأعياد شم النسيم وغيرها المحتمل حدوث حالات تسمم بها.
مشاركة