امريكا: الهدنة في سوريا ليست كافية

347

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، أن الولايات المتحدة ترى في دخول الهدنة بمدينة حلب السورية حيز التنفيذ أمرا طيبا، إلا أنها تعتبرها غير كافية.

وقال كيربي، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إن ما يحدث خلال الساعات الأخيرة يعتبر إشارة جيدة، لكنه يجب أن يكون أعمق وأوسع وأن تدوم وقتا أطول، مضيفا أن واشنطن ستراقب التزام الأطراف بالهدنة.

وأضاف المسئول الأمريكي، أن الرئيس السوري بشار الأسد وحلفاؤه الذين في استطاعتهم وقف طلعات الطيران الحربي، هم الذين يعرقلون وقف إطلاق النار، مع أنه أقر بأن تنظيم "جبهة النصرة" يمثل مشكلة.

وأوضح: "نحن نعرف النصرة، إنها مجموعة خارج إطار اتفاقية الهدنة وأنها مصنفة من قبل الأمم المتحدة منظمة إرهابية وجناحا لتنظيم القاعدة في سوريا".

وأضاف أن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات ضد "جبهة النصرة"، "لكن عملياتنا العسكرية في سوريا تستهدف داعش دون سواه".

ودخلت الهدنة الإنسانية في حلب، ثاني أكبر مدينة سورية، حيز التنفيذ، صباح الخميس، حيث توقفت القوات الحكومية السورية وسلاح الجو الروسي عن توجيه ضربات ضد الإرهابيين، ما يتيح للأهالي والمسلحين مغادرة المدينة عبر ممرات إنسانية (منها 6 للأهالي و2 لمسلحي المعارضة).

وفي وقت سابق من الخميس، أفاد وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويجو، بأن الجانب الروسي قرر، بتكليف من الرئيس فلاديمير بوتين، تمديد الهدنة الإنسانية في حلب لمدة 24 ساعة إضافية، وحظي هذا القرار بتأييد دمشق الرسمية.