بالصور...تكريم المستشار يحيى دكرورى النائب الاول لرئيس مجلس الدولة

50
123*123

 

كتب:نبيل سيف

احتفل قسم الفتوى والتشريع  بمجلس الدولة امس الاربعاء ببلوغ المستشار / يحيى دكرورى النائب الاول لرئيس مجلس الدولة ،ورئيس قسمى الفتوى والتشريع بالمجلس ببلوغ السن القانونى للمعاش.

حيث حضر الاحتفال جميع اعضاء المكتب الفنى لقسمى الفتوى والتشريع ،وعدد كبير من اعضاء ومستشارى المجلس .

 

 

و القى المستشار /دكرورى كلمة قال فيها " لقد أعطيت هذه الجدران العامرة عمري، ريعان شبابي وخبرة شيخوختي، وأُشهد الله تعالى أني لم أبخل بشيء ولم أضنَّ بجهد، ولم أتخاذل يومًا أو أتهرب عن عمل أوكل إليّ، ولم أتوانَ هنيهة عن الدفاع عن هيبة هذا الصرح العظيم "

 

 

 

        واضاف المستشار / يحيى دكرورى فى كلمته " ... إنني إذ أقف في هذا المحراب المقدس، محراب الحق والعدل، فإنما أقف متسلّحًا بثقتكم الغالية، وبالضمير الحي والرفعة والسمو والنبل في أشخاصكم.

ووجه دكرورى كلمته للحضور قائلا :

" .. فأنتم حراس العدالة وأعلامُها المرفرفة في عنان السماء، وأعني بخطابي جميع الزملاء والأبناء الأعزاء على السواء، لا أخص جيلاً أو مجموعة أو أقدميات بعينها، فهذه مجرد تقسيمات ومواقع نمطية "

 

 

    وقال " إن شرف القاضى الذى يعيش به وله، ليس مجرد أحلام أو خيال، لكنه واقع تطبيقى، إذ هو الحارس المؤتمن على شرف الحقيقة، يستلهم ضميره ووجدانه بغية الإصلاح الخالى من أى انفعال "

وقال ".. وفى هذا المقام الجليل، لا يفوتنى أن أتوجه بأجزل الشكر وأوفى الامتنان لكل أساتذتي الذين كان لهم لافصل الأكبر فيما وصلت إلأيه، وأسأل الله العلي القدير أن يمتع من لا يزال منهم على قيد الحياة بموفور الصحة والعافية، وأن يمد فى أعمارهم"

وختم المستشار يحيى دكرورى كلمته قائلا " .. وفى الختام، أوصيكم جميعا، وأنتم سدنه صرح العدالة الإدارية، أن تعتصموا – بعد حبل الله المتين وصراطة المستقيم- بحبل مجلس الدولة، جميعَا ولا تفرقوا، وكونوا دائمَا على قلب رجل واحد لتبقى راية مجلس الدولة بكم عاليةَ فى كل مَحفل "