"بصيرة": إنخفاض نسبة الراضين عن أداء السيسي إلى 68%

280
123*123

كشف استطلاع اجراه المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، لتقييم أداء الرئيس السيسي، بعد مرور 28 شهرا على توليه الرئاسة، عن أن نسبة الراضين عن أدائه انخفضت إلى 68%، مقارنةً بنسبة رضاء 82% منذ شهرين، حيث وصلت نسبة غير الراضين عن أداء الرئيس في نهاية شهره الثامن والعشرين إلى 24%، فيما لم يستطع 8% الحكم على أداء الرئيس.

ولم تختلف أسباب الموافقة على أداء الرئيس عن الأسباب التي تم رصدها في الاستطلاعات السابقة، فمازال مشروع قناة السويس هو السبب الأساسي للموافقة على أداء الرئيس بنسبة 19%، بعد أن كانت نسبته منذ شهرين 32%، يليه تحسن الأمن بنسبة 18% ثم إصلاح البلاد بنسبة 11% ثم شبكة الطرق والكباري بنسبة 9%، ومشروعات الإسكان بنسبة 7%، ولم يستطع 22% من الموافقين على أداء الرئيس تحديد سبباً للموافقة.

وجاء ارتفاع الأسعار كأهم سبب لعدم الموافقة على أداء الرئيس بنسبة 74% وهي أعلى من النسبة المشاهدة منذ شهرين (53%)، يليه عدم وجود فرص عمل بنسبة 13% ثم عدم وجود أي تحسن في أوضاع البلد بنسبة 12% ثم سوء الأحوال الاقتصادية وعدم وجود عدالة اجتماعية بنسبة 4% لكل منهما.

فيما تم سؤال المستجيبين عما إذا كانوا سينتخبون السيسي إذا ما أجريت انتخابات رئاسية غداً، فأجاب 59% بأنهم سينتخبونه و20% لن ينتخبوه و21% ذكروا أن قرار انتخابه يتوقف على المرشحين أمامه.

ويعد المصريون الأكبر عمراً أكثر ميلاً لانتخاب السيسي مرة أخرى إذا ما أجريت الانتخابات الرئاسية غداً، حيث تبلغ نسبة من سينتخبونه بين من بلغوا من العمر 50 سنة أو أكثر 77% مقابل 41% بين الشباب أقل من 30 سنة. كما تبلغ نسبة من ينوون انتخابه مرة أخرى 53% بين الحاصلين على تعليم جامعي مقابل 63% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.