بلاغ ضد توكل كرمان لتحريضها المليشيات المسلحة على إجتياح مصر

810
123*123

تقدم طارق محمود المحامي ببلاغ الي نيابات إستئناف الأسكندرية برئاسة المستشار سعيد عبد المحسن حمل رقم 15172 ضد توكل كرمان الناشطة اليمنية الجنسية والعضو الفاعل للتنظيم الدولى للإخوان  لنشرها عبر موقعها الرسمى على موقع التوصل الاجتماعى فيس بوك تصريحات أتهمت فيها القضاء المصرى بالفساد  بعد الحكم الصادر من محكمة النقض بتأييد حكم العشرون عاماً فى القضية المعروفة بأحداث الإتحادية كما وجهت الفاظ وعبارات تمثل إساءة بالغة لرئيس الجمهورية .

 %d8%aa%d8%b2%d9%83%d9%84-1%d8%b74 

وأضاف محمود أن المقدم ضدها البلاغ دأبت فى الفترة الاخيرة على مهاجمة الدولة المصرية ومؤسساتها والتحريض عليها فى المحافل الدولية بغرض إثارة الفوضى والإضطربات تنفيذاً لتعليمات التنظيم  الدولى للإخوان لتنفيذ مخطط التنظيم لإجتياح مصر عن طريق المليشيات المسلحة وهو ما يمثل تحريضاً واضحاً على الدولة المصرية. 

 %d8%aa%d9%83%d9%84-34

وأتهمها طارق محمود بأنها بتلك التصريحات أرتكبت جرائم إهانة القضاء وسب رئيس الجمهورية والتحريض على مؤسسات الدولة بغرض إسقاطها وهى الجرائم المؤثمة قانوناً بموجب نصوص قانون العقوبات . كما أرتكبت جريمة التحريض على إسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها وإشاعة الفوضى والإضطرابات وتكدير الأمن والسلم الإجتماعيين  ونشرها لأخبار كاذبة عن مؤسسات الدولة .

 %d8%aa%d9%88%d9%83%d9%84-2

وطالب محمود في بلاغه بفتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم وإصدار أمر ضبط وإحضار للمقدم ضدها البلاغ توكل عبد السلام كرمان ووضع أسمها على قوائم ترقب الوصول ومخاطبة الأنتربول لألقاء القبض عليها كما طالب بإرفاق المستندات المرفقة بهذا البلاغ والتى تؤكد ثبوت البلاغ المقدم وتؤكد إرتكاب المقدم ضدها البلاغ للجريمة المنسوبة اليه .

 

وفي ذات السياق صرح طارق محمود بأنه سيتقدم بطلب رسمي الي اللجنة النرويجية لجائزة نوبل لسحب منها الجائزة الممنوحة اليها عام 2011 لتحريضها على العنف المسلح ضد مؤسسات الدولة وتسائل كيف تحصل مثل هذه الشخصية على جائزة نوبل للسلام وهي تحرض المليشيات المسلحة على إجتياح مصر كما ورد بتصريحاتها مثلما حدث في اليمن  مضيفاً الي أن توكل كرمان تتلقى تمويلات ضخمة بصفة دورية من التنظيم الدولي للإخوان لإشاعة الفوضى والفتن والإضطرابات في الدولة المصرية من خلال التدوينات التي تطلقها ضد الدولة المصرية وقيامها بإهانة رموزها وقياداتها تنفيذاً لمخططات الجماعة الإرهابية والتي تهدف لإسقاط الدولة المصرية مؤكداً أن هذه الناشطة كانت ومازالت من الأسباب الرئيسية للفوضى الحاصلة في اليمن الأن .

مشاركة