رسومات طفلة برازيلية تكشف عن تعرضها لحادث اعتداء جنسي

621
123*123

كشفت رسومات لطفلة برازيلية عمرها 5 سنوات فقط، عن تعرضها لاعتداء جنسي على يد كاهن بكنيستها.

واكتشف والدا الفتاة الأوراق التي جسدت عليها معاناتها بعدما رفضت فجأة وبشكل قاطع حضور حصص اللغة الإنجليزية للقس دي سيلفا (الأب المعتدي)، كما ذكرت وسائل إعلام برازيلية، ووفقًا لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

وذهلت الطفلة حينما اصطحبها أبواها لطبيب نفسي متخصص في علم نفس للأطفال، والذي اشتبه في تعرضها لاعتداء جنسي وحث والديها على التفتيش في غرفتها عن أي دليل مخبأ بين كتبها. ليكتشف الأبوان 6 أوراق لرسوم توثق فيها الطفلة لحظات ألمها.

واحدة من الرسوم تظهر رجل يلوح في الأفق من أعلى طفل يبدو على وجهه نظرات الرعب، وفي صورة مروعة أخرى يظهر فتاة ملقاة على السرير.

وعندما واجه والدها الكاهن في مكالمة هاتفية، اعترف بما ارتكبه، ليبلغ الأب الشرطة.

وقالت كارين مايا، عضو وفد وقف الجرائم ضم النساء: "وجدنا 6 رسوم بين أمتعة الطفلة"، بينما قالت الشرطة أن الكاهن في عهدتها تمهيدا لاستجوابه بشأن الاتهام.

الأب جودا دي سيلفا، المتهم بالاعتداء والبالغ من العمر 54 عاما، اعترف بالاعتداء بعدما واجهه والدا الطفلة بالاتهام في مدينة مونتيس كلاروس في البرازيل.

مشاركة