رغم ضغوط الدحلان .....ابو الغيط يغيب عن مؤتمر "العين السخنة " كى لايغضب فتح

548
123*123

كتب:نبيل سيف

فشل مؤتمر  «المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط» الذي عقد الاسبوع الماضى بمنتجع "العين السخنة " لمناقشة القضية الفلسطينية ومستقبل حركة فتح،فى تحقيق اى نجاح يذكر ،بعد غياب احمد ابو الغيط امين عام الجامعة العربية عن حضور المؤتمر حتى لايغضب القيادة الفلسطينية.

وبحسب صحيفة "القدس العربى " اليوم الاربعاء نقلا عن مصادرها  فان ا بو الغيط، اعتذر عن المشاركة في مؤتمر  بسبب الجدل الكثير وغضب القيادة الفلسطينية من هذا المؤتمر واعتباره تدخلا في الشؤون الداخلية الفلسطينية، بعد اتهام النائب محمد دحلان المفصول من اللجنة المركزية لحركة فتح بالوقوف وراءه. ولم يشفع البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد في منتجع «العين السخنة» في سيناء، توجيهه التحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس، من تقليل حدة الهجوم.

dahlaan

واضافت الصحيفة  "ولم يشارك أبو الغيط في فعاليات المؤتمر، حسب ترتيبات المشرفين عليها، من خلال استضافة المشاركين في مقر الجامعة العربية في مدينة القاهرة، حسب الجدول الذي وزع قبل مغادرة المشاركين قطاع غزة،وكان من المفترض أن ينتقل المشاركون في اليوم الثالث والأخير من أيام المؤتمر إلى مقر الجامعة العربية، ليتحدث أبو الغيط عن مستقبل القضية الفلسطينية، قبل أن يعتذر كي يتجنب صب الزيت على النار.

وأُبلغ المشاركون بأن لدى أبو الغيط، ارتباطات أخرى تخص عمله. لكن شارك بعض المسؤولين المصريين السابقين في المؤتمر في أوراق بحثية عدة، حول «مصر والقضية الفلسطينية»، وهو العنوان الرئيس للمؤتمر،حيث كان من بين المشاركين الدكتور علي الدين هلال، والدكتور أحمد يوسف، والدكتور مصطفى الفقي، وآخرون من العاملين في السلك الأكاديمي المصري.

          وكانت حركة فتح على لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي، أكدت أن المؤتمر يعد تدخلا في شؤون الحركة الداخلية، معلنا رفض الحركة له ولأي نتائج تصدر عنه. ورفضت فتح في قطاع غزة المؤتمر، على لسان أمين سر الهيئة القيادية العليا للحركة إبراهيم أبو النجا، الذي جدد مبايعة الحركة للرئيس عباس، وشكك في قدرة أي شخص على شق الحركة.