عنصرية الملاعب الروسية تثير قلق العالم قبل المونديال

38
123*123

شهدت مدينة سان بطرسبرغ الروسية التي تستضيف بعضاً من مباريات بطولة كأس العالم 2018 المقبلة، التي يأتي على رأسها إحدى مباراتي الدور قبل النهائي، واقعة عنصرية جديدة كان ضحيتها هذه المرة لاعبو المنتخب الفرنسي.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أعلن أول من أمس، أنه سيجري تحقيقات في انتهاكات عنصرية وجهها مشجعون روس ضد لاعبي فرنسا في مباراة ودية بين المنتخبين استعداداً لكأس العالم.
وأطلق مشجعون روس أصوات تقليد قرود وجهت في أكثر من مناسبة للاعبي فرنسا في فوزها 3 - 1 في سان بطرسبرغ، وبخاصة تجاه اللاعب نغولو كانتي حين توجه لأداء رمية تماس.