المغرب ترد على موقف فلسطين فى "مالابو" بضربة موجعة من داخل اسرئيل

336

حصرى بوست _ متابعات 

جاء اول رد فعل من الجانب المغربى على إنسحاب ثماني دول عربية من مؤتمر القمة الافريقية العربية التي عقدت قبل أيام في العاصمة الغينية مالابو احتجاجا على مشاركة الصحراء الغربية كدولة كاملة العضوية في الاتحاد الافريقي الى جانب باقي الدول الافريقية،وكانت من بينهم فلسطين،بشكل عاجل حيث ذهب وفد من قيادات المغرب الى زيارة اسرئيل بالتزامن مع النكبة العربية التي حلّت بالشعب الفلسطيني.

 وقال عبد الله الفرياضي رئيس الوفد المغربى الذى ضم 16فرداً بينهم سياسيين واعلاميين واكاديميين من المغرب:"أن مصلحة المغرب أولى من أي التزام أيديولوجي، قومي اوديني"، مؤكداً أحد أهم أهداف الزيارة هوالرد على الموقف الفلسطيني المناوئ للمغرب في القمة الافريقية العربية التي عقدت قبل أيام في العاصمة الغينية مالابو.

وتضم تشكيلة الوفد المغربي باحثين مثل عبد الرحيم شهيبي، الذي كان قد دعا سنة 2013 الى تدريس الهولوكوست في المغرب، وبوبكر أوتعديت، وهوالناشط الامازيغي الذي سبق له ان زار الكيان الصهيوني سنة 2009 وأكد أن أورشاليم- القدس هي عاصمة إسرائيل، وعبد الله الفرياضي وهوسياسي محلي مغمور بمدينة كليميم، وكذا الصحفي بالقناة الامازيغية المغربية عبد النبي ادسالم ضمن آخرون يعملون بمختلف وسائل الاعلام المغربية، وكذا طلبة جامعيين وأساتذة في التعليم الثانوي والجامعي.

 %d9%88%d9%81%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8

 وتستمر الزيارة تستمر لمدة أسبوع للمشاركة في فعاليات أيام دراسية حول الهولوكوست ونقل حجم المأساة التي تعرض لها اليهود عبر العالم جراء الممارسات النازية، ولتبيان الدور الطلائعي الذي لعبه الملك الراحل محمد الخامس لحماية اليهود من قانون نظام فيشي الفرنسي الاستعماري المتواطئ مع هتلر_بحسب ما قاله عبد الله الفرياضي رئيس الوفد.

 واكد الفرياضى انه من المقرر أن يلتقى الوفد بشخصيات اسرائيلية لرفع من مستويات التنسيق بشأن الترافع الايجابي بخصوص القضايا الاستراتيجية للمغرب,واعرب رئيس الوفد فى تصريحات صحفية له عن اعجابه الشديد بنموذج دولة الاحتلال الاسرائيلي في ترويجها للهولوكوست حيث يقول :" الزيارة تهدف ايضا الى الوقوف على اهمية التوظيف الاسرائيلي لهذا الحدث التاريخي المأساوي في البرامج التعليمية كنموذج مثالي يمكن الاقتداء به في تعميق الروح الوطنية لدى الناشئة".

123*123