"نيتروجلسرين" رواية جديدة للروائى مصطفى عبيد عن " كيان للنشر "

119
123*123

 

كتب:نبيل سيف

فى ابداع جديد للصحفى مصطفى عبيد ،صدرت عن دار ( كيان) للنشر روايته الجديدة "نيتروجلسرين" ، لقاتل سرى حولته الأضواء إلى بطل تفتن به النساء ويهابه الساسة .

 والرواية هى الرابعة لـ" عبيد " بعد روايات " ذاكرة الرصاص" 2013، انقلاب 2014، والبصاص 2016.

تتناول الرواية قصة حقيقية لقاتل سرى حولته الأضواء إلى بطل تفتن به النساء ويهابه الساسة، ينتقل من قتل جنود الاحتلال البريطانى فى مصر إلى قتل الساسة المصريين بتوجيهات من أجهزة عليا.

 و ينجو القاتل من الإعدام بعد تهريبه من مصر، ويحاول استكمال مسيرته مع الدم فى سوريا مستهدفاً من يعتبرهم خونة.

 ويسقط الرجل فى فخ الإرهاب وينجو من الإعدام مرة ثانية ليعاد تهريبه إلى مصر، حيث يستكمل عمله ضد مَن استخدموه لتصفية حسابات خاصة بهم.

 تدور الرواية فى إطار تشويقى يعتمد على المزج بين وقائع التاريخ الموثقة والخيال مستعرضا تاريخ مصر وسوريا فى الأربعينيات والخمسينيات من القرن العشرين.

ويقدم المؤلف صور قلمية لعدد من الساسة والزعماء التاريخيين مثل مصطفى النحاس، فؤاد سراج الدين، أحمد ماهر، النقراشى، حسن البنا، جمال عبد الناصر، أنور السادات، حسنى الزعيم ، وأديب الشيشكلى.

ويحاول من خلال الرواية حل ألغاز تاريخية ظلت محكمة الغموض لدى كثير من باحثى التاريخ.