وقف  النشر فى أزمة مستشفى  57357 لحين انتهاء التحقيقات

109
123*123

 

وكالات:حصرى بوست

       قرر  المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، اليوم الأربعاء، وقف النشر في كل ما يتعلق بمستشفى 57357 لحين انتهاء اللجنة الوزارية من فحص موقفها.

        وطالب المجلس برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد جميع الأطراف بالتوقف عن الكتابة في الموضوع ووقف بث البرامج المرئية والمسموعة التي تتناول هذا الموضوع لحين انتهاء اللجنة الوزارية من التحقيقات التي تجريها حاليا وإعلان نتائجها، وأن يكون التعامل مع أي جديد بتقديمه للجهات القضائية أو لجنة التحقيق أو النشر من خلال المجلس الأعلى.

 

         وجاء في نص القرار "يعتبر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن مستشفى 57357 تمثل إنجازاً هاماً في مصر فضلاً عن إنه صرح طبي ضخم له رسالة نبيلة بصرف النظر عما تعرضت له من انتقادات صح بعضها أو لم يصح، وأصدر هذا القرار من منطلق حرص المجلس على استمرار هذا الصرح كأحد المؤسسات الطبية الأبرز عالمياً".

      وأضاف القرار: "من واقع القرار الوزاري الذي أصدرته وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي بتشكيل لجنة قضائية موسعة لفحص أعمال مستشفي 57357 لسرطان الأطفال وأوجه الانتقادات المختلفة المتعلقة بإدارتها يرأسها قاضي جليل وتضم ممثلين عن الجهاز المركزي للمحاسبات وهيئة الرقابة الإدارية وأساتذة متخصصون في أورام الأطفال وعدد من الشخصيات الموثوق فيها.