هيثم الغندقلى يكتب: ‎‏احنا ضعفاء اوي

61

 ‎عندما اصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الامريكية اتخذ بعض القرارات العنتريه بحكم انه رئيس لاكبر دوله في العالم ضد كوريا و المكسيك و ايران و تركيا و العرب.

نتفق او تختلف علي القرارات التي اتخذها دونالد ترامب لكن هل نفذ ترامب اَي من من القرارات ضد كوريا أو المكسيك أو ايران أو تركيا أو العرب؟ ‎لم يستطع ترامب تنفيذ اَي قرار اتخذة ضد الدول التي تحكمها رجال.

الدول التي لا يهمها غير مصلحة دولهم. الدول التي لا تعمل لمصالحها الشخصية. ‎تمخض ترامب ضد كوريا و أعلن الحرب لكنه تراجع كالفار عندما وجد رجل يحكم دوله تدعي كوريا الشمالية. ‎نعم أمريكا تستطيع تدمير كوريا الشمالية لكن عندما وجدت رد فعل قوي من رئيس كوريا تراجع ترامب. ‎دونالد ترامب اصر علي بناء جدار بين أمريكا و المكسيك لتقليل نسبه الهجرة غير الشرعيه للولايات المتحدة الامريكية كما تفعل اسرائيل مع فلسطين.

ليس هذا فقط بل و اجزم ان تتحمل المكسيك تكلفه هذا الجدار. هل استطاع ترامب بناء الجدار؟ هل دفعت المكسيك تكلفه الجدار ؟ هناك رجل يحكم المكسيك. ‎الحصار الاقتصادي لإيران و تهديد امريكا بضرب ايران. هل تراجعت ايران خوفا من غضب أمريكا لا و الله ‎تركيا ردت بقسوة عندما حجب ترامب تأشيرات الأتراك لأمريكا و قالت المعامله بالمثل فتراجعت أمريكا. ‎الامثله كثيرة و الرجال اكثر. اما نحن العرب لا نملك هذه النوعيه من الرجال .

يا امة العرب هل يوجد فيكم رجلا يستطيع ان يقول لا؟ أمريكا تفعل ما تشاء و تحرككم كما يحرك الموج السفن. لما نحن العرب لا نثق في أنفسنا. لا نثق فيما نملك من مقومات بشريه، جغرافيه، مادية. ‎أمريكا سوف تنقل السفارة من تل ابيب الي القدس فهل تستطيعوا ان ترفضو حتي بالقول أشك فأنتم كما قال فيكم رسول الله صلي الله عليه وسلم "غثاء كغثاء السيل" ‎يا أمه العرب التاريخ لا يذكر الا الرجال. التاريخ لا يتفاخر الا بالرجال. اما أنصاف الرجال فليس لهم مكان بيننا واللعنة تقترن باسمائهم. سياتي يوما لنسترد حقوقنا التي سلبت منا. سياتي يوما لنفيق من الغيبوبه التي حلت بِنَا. سياتي يوما نمتلك فيه رجال.

مشاركة