5 خطوات لكتابة الواجب في سهولة ويسر مع طفلك الحركي

548
الواجبات المدرسية يمكن أن تكون صعبة للغاية، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يتصفون بفرط الحركة والنشاط والطاقة العالية، والذين لديهم صعوبة في الجلوس دون القيام بنشاط ما، الأمر الذي يجعل الآباء يقعون في حيرة من أمرهم في كيفية مساعدة أطفالهم على التعامل مع تحديات واجباتهم المدرسية.
 
وهنا بعض النصائح التي قد تساعدك في التعامل مع تحديات الواجب المنزلي بحسب childdevelopmentinfo:
 
1. الجدول المنظم
 
يحتاج أطفالك أن يفهموا أنا القيام بحل واجباتهم المدرسية هو أمر مهم، وتعد أفضل طريقة للقيام بذلك هو أن يكون هناك "وقت للواجبات المنزلية"، وهذا النوع من الروتين يمكن أن يكون مفيدا جدا للأطفال، خاصة عند تحديد الواجبات المنزلية مع الوقت المخصص لها.
وجود وقت معين للواجبات المنزلية يتيح للآباء أيضا المزيد من المرونة، وقد يبدو هذا متناقضا، ولكن بإمكانك أنت وطفلك أن تقررا كم عدد الساعات اللازمة لذلك، ومساعدة طفلك على اتخاذ القرار يمكن أيضا أن يكون أمر محفزا له لحل مشاكله.
 
آخر نصيحة حول الجدولة والنظام، وهي أن تضع في اعتبارك ما يسمى بـ "الوقت الأكاديمي" فعلى سبيل المثال، إذا كان طفلك يعرف أن لديه ساعة عمل ترتبط بتعلم شيء ما، فإنه سيكون على الأرجح أقل عرضة للاسعجال والقيام بالواجبات مع اللا مبالاة.
من خلال وضع جدول يتضمن "وقت الواجبات المنزلية"، سيفهم طفلك أنه إذا قام بإنهاء واجباته المدرسية في وقت مبكر، فيجب أن يجد شيئا آخر يفعله ذا صلة بالتعلم.
 
2. التحقق من ذلك
 
بعد أن ينهي طفلك واجباته المنزلية عليك التحقق والتأكد من ذلك، ليس لتصيد الأخطاء، ولكن انظر فقط وتأكد من أنه أتم الانتهاء من الواجبات المنزلية، وأنه لا توجد أخطاء واضحة وضوح الشمس.
3. التعرف على المعلم
حاول التعرف على مدرس طفلك لمعرفة توقعاته بشأن الواجبات المنزلية ومعرفة مستوى طفلك الدراسي، بحيث يمكنك مساعدة طفلك على تحقيق تلك الأهداف المحددة.
 
4. الوقت الهادئ
ينبغي أن يكون الوقت الخاص بالواجبات المنزلية خال من الانحرافات الصاخبة إذا كان ذلك ممكنا، وألا يصاحب ذلك الهاتف والتلفزيون، أو الكمبيوتر، أو أصوات الأشقاء الصغار.
 
ويمكن الاستعانة ببعض الموسيقى الهادئة، لا سيما إذا كانت تساعد على تصفية الذهن من التشتت، ولكن تأكد من أن الموسيقى ليست وسيلة للتشتت.
 
5. مكان هادئ
 
اختر مكانا خاصا للواجبات المنزلية. واحرص أ يستقر طفلك في منطقة مريحة في المنزل خالية من الانحرافات، ويمكنك تحضير كراسي مريحة أو وسائد، ومكتب خاص به، وإعداد الوجبات الخفيفة والمشروبات وتقديمها له، أو وضعها في ثلاجة صغيرة بالقرب منه.
مشاركة