النقاب وصمة عار...وسم يثير غضب السعوديين على «تويتر»

143

مواقع- حصري بوست

موجة من الجدل تسبب فيها وسم يهاجم النقاب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، واثار غضب العديد من المغردين والمغرادت السعوديات.

وقام مجموعة من الناشطين بتدشين وسم «#النقاب_وصمة_عار» مهاجما زي السعوديات بالممكلة، ومطالبا بخلع المرأة السعودية له.
 
وتحول الوسم لتأكيد العديد من السعوديات والسعوديين على أنهم فخورون بزيهم، وأن النقاب عفة وأن الحجاب لا يمثل أي رجعية.
 
أكدت «منى»: «الحجاب ليس تخلفا ولا رجعية ولا يقيد الحرية بل هو فضل من الله ونعمة وطاعة نتقرب بها إلى رب البرية ونقابي عبادة وليس عادة».
 
وقال «شهد الغامدي»: «الملحد شخص لا يؤمن بوجود الله بس يؤمن بأن أصله شمبانزي قرد هذا بالله كيف أقنعه بالحجاب أو النقاب ما أقول غير الله يجعله بالساحق الماحق».
 
وأضاف «محمد العاصي»: «الحجاب فرض أمر الله به، الحجاب عفة وإباء وشموخ، الحجاب فخر نساء المسلمين».
 
وأوضح «بدر»: «قال أحد الصالحين في زمانه: ليأتينّ على الناس زمن يعير المؤمن بإيمانه كما يعير اليوم الفاجر بفجوره».
 
واستكر «هاكان المطيري»: «أنا مستغرب وحدة حاطة شعار الشواذ وجاية تعارض النقاب وتصف البنات بالدرر والشباب بالذكور، هزلت حثالة البشر المنحلات والملحدات يبون نصير بهايم نفسهم لا دين ولا قيم ولا مبادئ وطمس شيء اسمه عفة وطهارة».
 
وكتب «الرجل الراقي»: «أعانك الله أيتها الأنثى فلن يهدأ لهم بال حتى يجعلوكِ تسيرين وفق ما يريدون ويجردونك من كل قيمك السامية وأخلاقك الكريمة، وكذلك يجعلونكِ أداة في أيديهم حتى لا يكون للدين عندك أي اعتبار، حجابك هو رمز كرامتك وطُهرك ونقاء سريرتك وسلامة قلبك، كوني أقوى من كيدهم أعانك الله».
 
وغرد «أحمد الإسلامي»: «إذا انحدرتي في مستنقع التنازلات في دينك، فلا تتهجمي على الثابتين بأنهم متشدّدون بل أبصري موضع قدميك لتعرفي أنكِ تخوضي في الوحل.. الحلال بين، والحرام بين».

مشاركة