بالصور : اطلاق أول مركز أوعية دموية بالشرق الاوسط بالمنصورة

152
123*123

 

مستشفى مصغر بمؤتمر الاسكندرية الدولى للكشف المجانى بثانى ايام الدولى للاوعية الدموية

 بث مباشر من المانيا لجراجات اوعية دموية باليوم الثانى بمؤتمر طب المنصورة

كتبت: ايمان العوضي

أعلن د. مسعد سليمان رئيس المؤتمر الدولى السادس للأوعية الدموية والقدم السكرى لجامعة المنصورة والمقام بمدينة الإسكندرية، عن تدشين أول مركز متخصص لجراحة الاوعية الدموية والقدم السكرى بالمنصورة.

وذلك  على مساحة 1000متر يضم 11دور، يستقبل 800 مريض يوميا، بكافة تخصصات جراحة الأوعية الدموية والقدم السكرى، على يكون الكشف والعلاج  والتدخل الجراحى مجانى،على ان يكون استقبال المرضى على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك على غرار مركز الكلى والمسالك البولية والشهير بمركز "غنيم".

 

 

جاء ذلك فى تصريحات عقب افتتاح المؤتمر الدولى السادس للأوعية الدموية والقدم السكرى  بمشاركة 1000 طبيب  متخصص بمجال جراحات الأوعية الدموية ، يمثلون أساتذة وأطباء الجامعات المصرية ومستشفيات الصحة والتأمين الصحي والقوات المسلحة والشرطة  .

 

واضاف سليمان ان هناك قرابة 12  مليون مصرى مصابون بمرض السكرى، وهذا مايسبب لعدد منهم مايسمى بالقدم السكرى الذى يؤدى الى البتر، ومن هنا لابد من تبنى حملة قومية للتوعية من خطورة السكرى ، من خلال خطة  لتواكب الإتجاه القومي لصحيح الأوضاع الصحية داخل مصر ، وإن مشكلات أمراض السكر ومخاطره والتداعيات السلبية الصحية ، جعلتنا حرصين علي تخطي تلك المشكلات ، فلن نسمح لها بإعاقة الإستراتيجية القومية التي تقودها القيادة السياسية حاليا.

 

واكد سليمان  على  تجهيز مستشفى داخل المؤتمر  للكشف عن 20 حالة مرضية فى اليوم الثانى للمؤتمر وتحويل الحالات الجراحية لمستشفى جامعة المنصورة لإجراءها دون اى رسوم.

 

  مؤتمر للأوعية الدموية الدولي السادس تحت برعاية خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي و  أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة وسعيد عبد الهادي عميد كلية طب المتصورةو مسعد سليمان رئيس قسم الأوعية الدموية بمستشفى جامعة المنصورة ورئيس المؤتمر  .

 

 

وقال الأستاذ الدكتور مسعد سليمان رئيس قسم الأوعية الدموية بجامعة المنصورة ورئيس المؤتمر الدولي السادس بإجراء الكشف الطبي علي 20 حالة مرضية علي أيدي فريق طبي رفيع المستوى يضم خبراء الجراحات المختلفة للأوعية الدموية بمصر والمانيا وايرلندا علي هامش المؤتمر، وسيتم تحويل الحالات الحرجة للجراحات العاجلة لمستشفى المنصورة الجامعي .

 

وأضاف سليمان أن المؤتمر الدولي السادس يناقش العديد من المحاور وعلي رأسها

١- مرض تمدد الشرايين

- [ ] ويعني اتساع الشرايين اكثر من مره ونصف من حجم الشريان الاصلي ويمكنه اصابه اي من الشرايين ولكن ترتفع نسبه الاصابه بشكل ملحوظ في الشريان خلف الركبه وغالبا ماتكون الاصابه مزدوجه اي بكلا الطرفين يليه الشريان الفخذي ولكن اهمهم واخطرهم علي الاطلاق هو شريان الاورطي وتتفاوت مضاعفات التمدد من ضغط علي الاورده والاعصاب والفقرات مما يؤدي الي حدوث جلطات بالاورده والشرايين قد ينتج عنها غرغرينا بالأطراف علاوه علي انفجار الشريان المتمدد والذي قد يؤدي الي الوفاه ويتلخص العلاج في اخدي طريقتين اما بالجراحه عن طريق استئصال التمدد واستبداله بشريان صناعي او عن طريق عزل التمدد بإستخدام الدعامات المغطاه وهي احدي التقنيات الحديثه التي تتم بدون تدخل جراحي وبأقل نسبه من المضاعفات ولكنها عاليه التكلفه ولكن تم توفير هذه التقنيه في غالبيه المراكز وتفعيلها لما تحمله من سرعه عوده المريض الي عمله وحياته وتقليل فتره الاقامه داخل المستشفى .

 

٢- مرض الورم الليمفاوي او مايسمي برجل الفيل

ويمكن ان يكون وراثي ويظهر في فتره الطفوله او في فتره البلوغ او في سن مابعد الثلاثين وهذا النوع يطلق عليه النوع الاولي اما النوع الثانوي فينتج عن تكرار الالتهاب الخلوي او جراحات للغدد الليمفاويه اضافه الي اورام الحوض ويؤدي في النهايه الي انسداد الاوعيه الليمفاويه وهي انابيب دقيقه تحت الجلد مسئوله عن سحب الذائد من سوائل الجسم واعادته الي الدوره الدمويه وفي حاله انسدادها يتراكم السائل الليمفاوي بين خلايا وانسجه الطرف المصاب مما ينتج عنه ذياده في حجم الرجل والساق الي حدود تعوق الحركه ويكون العلاج بواسطه خطوات تحضيريه للمريض لتخفيض حجم السوائل المتراكمه ثم اجراء خليط من عمليات الشفط والجراحات التخفيضيه طبقا لأحدث البروتوكولات العالميه .

 

٣-مرض احتقان الحوض المنزمن

وهو من الامراض التي تصيب السيدات في سن الانجاب ويعتبر معضله في التشخيص وذلك لتقارب اعراضه مع الكثير من عوارض مرضيه اخري وينتج هذا المرض عن خدوث ارتجاع للدم بأورده المبيضين واورده الرحم الأمر الذي ينتج عنه ذياده تدفق الدم داخل اورده الحوض ويزيد هذا الأمر في فترات التغيير الهرموني مثل الدوره الشهريه والعلاقات الزوجيه وتتلخص الأعراض في عدم انتظام ا

 

 

 

 

  مشيرا أن هناك العديد من الأمراض التي يناقشها المؤتمر ومنها تصلب الشرايين في الأطراف ، أو شريان المخ ، وتمدد الشرايين ، وقرحه الدوالي المزمنه ، وما تسببه تلك الأمراض من التعرض للإعاقة بسبب البتر ، ونتاجه العجز ، مما يؤثر علي خفض معدلات الإنتاج ، وهذا ما يتجه اليه العالم حاليا ،  بجانب الناحية النفسية السلبية التي يتعرض إليها المريض ، وما ينتج عنه لحالات وفاه .

 

 

 بالإضافة لأمراض انسداد أورده الحوض ، والجلطات المزمنه ، ومرض إحتقان الحوض المزمن ، ورجل الفيل ، الوحمات الدموية ، والدوالي المتقدمة وليست البسيطة، زياده افراز العرق من الأيدي والأرجل، وأخيرا ضلوع الرقبه الزائده .

 

 

 

وذلك من خلال أكثر من 80 حلقة نقاشية  و60 ورقة بحثية مقدمة ، بالإضافة إلي النقل المباشر من مستشفي هامبورج بألمانيا لجراحات الأورطي والأوعية الدموية يقدمة البروفيسرو tilo toelbel  ، وأيضا المستشفي الملكي لجراحات الأوعية الدموية للبروفيسور  Peter naughton .  لتدريب الأطباء علي الطرق الحديثة لجراحات الأورطي الصدرية والبطنيه المعقدة .