شاهد ..."بفضيحة جنسية" ترد موظفة على مديرها بعد فصلها

483

ردت إحدى الموظفات على مديرها بعد أن فصلها عن العمل ,بشر انتقام حيث تسببت له فى فضيحة جنسية,من خلال نشرها صور إباحية شبه  عارية لمديرها السابق روبرت بايج على صفحة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الخاصة بزوجته الجديدة.

واستمعت محكمة ابسوتش في بريطانيا، لقضية استهدفت فيها كايلا ريد البالغة من العمر 26 عامًا، بايج بعد تبادلهما رسائل جنسية قبل زواجه ثم فقدت عملها بعدها بأقل من عام.

وأقرت ريد، بكشفها عن صور جنسية خاصة لبايج دون الحصول على موافقته مما تسبب له بالضرر، وكانت المتهمة معرضة للسجن حتى سنتين إلا أنها منحت افراجًا مشروطًا لمدة 6 أشهر وأمرت بدفع 20 يورو كرسوم إضافية، ولم يفرض القضاة في محكمة الصلح عليها دفع تعويضات لضحيتها بسبب ما وصفوه بـ”سلوكه الاستفزازي”.

وبدأت ريد من مدينة إبسوتش والتي تعاني من مشاكل عقلية بالعمل في جمعية “أفينيتي تراست” الخيرية لتعليم ذوي الصعوبات التعلمية في بلدة مقاطعة سوفولك كموظفة دعم في نوفمبر من العام الماضي.

وتبين خلال جلسة الاستماع، أن زوجة بايج الجديدة، هي مديرة أعمال الشركة التي تزود المزارعين وغيرهم بالمنتجات في أنحاء إيست أنجليا في بريطانيا.

وأشار براينت، أن قرابة 4000 شخص كان بإمكانهم رؤية المنشور المسيء على فيسبوك، مضيفا أن ريد أشعرت زملاء بايج بربطهم بالمنشور حتى تتأكد من رؤيتهم للصور، قائلا إن ريد وبايج أصبحا مقربين بعد انتهاء علاقة ريد بحبيبها الأول، مضيفًا “تمكن من الحصول على رقم هاتفها المحمول ثم بدأ يراسلها بالرسائل النصية، وأصبحت الرسائل غزلية ثم تطورت الأمور بينهم”.

وقالت ريد بعد جلسة الاستماع إن علاقتها ببايج البالغ من العمر 30 عامًا بدأت في مارس الماضي بعد خروجها من علاقة دامت 8 سنوات مع حبيبها، مشيرة إلى أن صداقتها مع بايج بدأت بتبادلهما الرسائل النصية وعبر ومواقع التواصل الاجتماعي ثم تطورت إلى "أحضان ومعانقات وقبل".

شاهد الصورة:

123*123

www

 

مشاركة