عباسية مدونى تكتب :  أكـــتــوبــر وردي...مـعا لمكافحـة سـرطان الثـدي

109
123*123

 

  يعرّف السرطان كونه مجموعة أمراض تحدث لمّا تصبح خلايا الجسم في حالة غير طبيعية ، فتنقسم دون النظام المعتاد عند انقسام الخلايا .

 فلو خرجت خلية عن النظام المعتاد الذي تتبعه الخلايا في الانقسام وانقسمت بطريفة غير طبيعية فإنها س تكوّن فائضا من الخلايا التي تفوق حاجة الجسم ، وهذا ما يسبب ظهور الكتل أو ما يعرف بالورم ، وهو نوعان ، أورام حميدة وأخرى خبيثة ، ويعدّ سرطان الثدي من الأورام الخبيثة الناتجة  عن نموٍّ غير طبيعي لخلايا الثّدي، ويُعد هذا النّوع من السّرطان أكثر ما يصيب السّيدات على اختلاف أعمارهم. يبدأ سرطان الثدي عادةً في البطانة الدّاخلية لقنوات الحليب، حيث يتمّ تقسيم الثّدي عادةً إلى أربعة أرباع.

      وغالباً ما يتمثّل السّرطان كورمٍ قاسٍ عند الضّغط عليه، والمرتبط في بعض الأحيان بدخول الحلمة إلى داخل الثدي، وعندما يهاجم السرطان باقي الثّدي موضعيّاً يتغيّر لون الجلد   وشكله، حيث يصبح شكل الجلد أقرب إلى شكل قشرة حبة البرتقال، والسّبب في ذلك مهاجمة القنوات الليمفاويّة، ممّا يؤدّي إلى إغلاقها وحدوث استسقاء في الثّدي.

 

    وفي باب الحملات التحسيسية التي تطلقها كثير الجمعيات عبر التراب الوطني بالجزائر تزامنا مع شهر أكتوبر الوردي ، الذي حدّد كشهر عالمي للوقاية والحدّ من سرطان الثدي ، تأتي جمعية أمل في الحياة لمرضى السرطان بسيدي بلعباس والتي يرأسها السيد " فقيرة بارودي " لتقدّم برنامجا ثريا وواعدا في ضوء المناسبة ، وذلك بالتنسيق مع تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار على مستوى المكتب الولائي سيدي بلعباس .

  الحملة التحسيسية التي عرفت نشاطا مكثفا وواسعا خلال شهر أكتوبر الوردي ، وحسب تصريحات السيد " فقيرة بارودي" رئيس جمعية أمل في الحياة والمنسق والمنظم للحملة التحسيسية ، فإن المبادرة ذات بعد توعوي وتحسيسي مع تبيان أهم الأعراض المسببة لسرطان الثدي وسبل الوقاية منه بأقل الأضرار ، مع ضرورة اكتشافه في المراحل الأولى لتكون سبل الوقاية أسرع وأكثر نجاعة .

 ذات المصدر ، استعرض لنا أهم المحطات التي عرفتها الحملة التحسيسية بشهر اكتوبر الوردي ، حيث عرفت أيام ( 4 ، 5 و 6 أكتوبر من سنة 2018 ) مشاركة بالصالون الوطني للإعلام حول سرطان الثدي بقصر المعارض على مستوى الجزائر العاصمة ، ويوم 17 أكتوبر 2018 تمّ الافتتاح الرسمي لفعاليات شهر اكتوبر الوردي على مستوى إقامة الخوارزمي ، مع الانطلاقة الرسمية للقافلة التحسيسية والتي تهدف إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، وهذا بتنظيم تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار مكتب سيدي بلعباس برئاسة " العربي عمر" وجمعية الأمل في الحياة برئاسة "فقيرة بارودي".

في حين يوم 21 أكتوبر من سنة 2018 ، عرف أمسية تحسيسية بالاقامة الجامعية 19 ماي 1956 ، ويوم 22 من ذات الشهر على مستوى الإقامة الجامعية "حسيبة بن بوعلي" ، وذات اليوم 22 أكتوبر تمّ تكريم مجموعة من المصابات بالسرطان من طرف براعم روضة الانشراح التابعة للضمان الاجتماعي وذلك بحضور مدير الوكالة السيد " الهامل بدر الدين " والذي قام بدوره لتكريم السيد " فقيرة بارودي " رئيس جمعية أمل في الحياة نظير إسهاماته الإنسانية والجهود المبذولة على مستوى الجمعية خدمة للمريض.

 يوم 23 أكتوبر عرف يوما تحسيسيا  على مستوى الاقامة الجامعية (4) بالمجمع ، ويوم 24  أكتوبر بالاقامة الجامعية 08 ماي 1945 ، وبالموازاة وبالتنسيق مع جمعية ترقية وتطوير الرياضة النسوية تم تنظيم يوم تحسيسي على مستوى مركب الشبيبة .

 

 

 

كما سيكون اختتام فعاليات شهر أكتوبر الوردي يوم 30 من الشهر الجاري على مستوى الاقامة الجامعية الموقع الخامس.

وعليه ، فإن شهر أكتوبر الوردي وإن كان قد حدّد يوما عالميا للوقاية ، فثمة حملات تحسيسية تقام على مدار السنة ، وثمة جمعيات تسعى قدر الإمكان إلى مدّ يد العون وإن كانت تعدّ على الاصابع ، إذ تعدّ جمعية أمل في الحياة لمرضى السرطان الناشطة عبر التراب الولائي في مجال الدعم المعنوي والمادي لهكذا حالات ، حتى وان ما زالت تصارع الأمرين بهدف توفير الدعم المادي للحالات المرضية .