فضيحة صحفية: "نيوزويك" تصدر عددا بغلاف فوز كلينتون

642

خاص: حصري بوست

فى اكبر خطأ فى تاريخ الصحافة الامريكية  اصدرت مجلة نيوزويك يوم الأربعاء، عددا في غلافه “مدام الرئيسة “، ومعناه السيدة كلينتون الرئيسة الأمريكية.

وكادت إدارة هذه المجلة الأمريكية العريقة التي ظهرت في الثلاثينات أن توزع العدد وتوقفت فجر الأربعاء بعدما أظهرت النتائج فوز الجمهوري دونالد ترامب.

وكانت نيوزويك قد تخلت عن الورق وتعتمد إنترنت وتصدر بين الحين والآخر عندما تكون هناك مناسبات كبيرة. واعتبرت فوز كلينتون تاريخيا لأنها امرأة أولى لرئاسة الولايات المتحدة.

وتسربت صور تظهر هيلاري كلينتون وهي توقع بعض أعداد نيوزويك قبل ظهور نتائج الانتخابات.

123*123

5754f61bc46188810b8b45cb

وبررت إدارة نيوزويك هذا الخطئ بأن معظم الجرائد في الولايات المتحدة واستطلاعات الرأي اعتبرت كلينتون هي الفائزة.

ويخلف عدد نيوزويك جدلا كبيرا في شبكات التواصل، وتظهر أخبار تقول بأن طرف في الإدارة الأمريكية قد حاول تزييف النتائج، وهو ما جعل دونالد ترمب يهدد بعدم الاعتراف بفوز كلينتون.

كما تشير الأخبار في الفيس بوك بأن قادة عسكريين حذورا جهات من مغبة التلاعب بالنتائج في التصويت الإلكتروني.

مشاركة