لحماية قلبك والوقاية من السرطان كن نباتيًا

387

حصرى بوست_متابعات

لايستطيع البعض منا تناول وجبته الرئيسة فى الغداء دون أن تحتوى على اللحوم ظنًا منه أنها سبب امداده بالطاقة ،وكل ما يحتاج اليه جسده لممارسة أعماله اليومية،لكن بحسب الدراسات والابحاث الحديثة فتم إثبات أن الاستغناء عن اللحوم الحمراء وراء الشعور بالراحة والإحساس بأنك أفضل حالا بشكل عام وبحالة صحية جيدة وأكثر سعادة ،كما انه يساهم فى حمايتك من الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة.

 حيث اكد خبراء التغذية،أن اتباع نظام غذائي نباتي يمكن أن يخفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم،كما انه يقلل  مخاطر التعرض لأمراض القلب.

كما انه يمكن للشخص العادي أن يفقد حوالي 4.5 كغ في حال تخليه عن اللحوم، وفقا للباحثين في كلية الطب "جورج واشنطن" في واشنطن، وصنفت منظمة الصحة العالمية اللحوم المصنعة على أنها مسرطنة، بما في ذلك لحم الخنزير المقدد والسلامي، جنبا إلى جنب مع تصنيف أشعة غاما والسجائر ضمن المواد المسرطنة،ووُصفت اللحوم الحمراء بأنها "ربما" تكون محتوية على الخصائص المسببة للسرطان.

%d9%84%d8%ad%d9%88%d9%85

بالاضافة الى ان تقليل تناول اللحوم يحد من الاصابة بمرض السكرى حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون أسبوعيا جميع أنواع اللحوم، كانوا أكثر عرضة لتطور مرض السكري بنسبة 29% من الأشخاص النباتيين.

وإذا شعرت في وجع بالعضلات بعد ممارسة الرياضة، فقد يكون ذلك بسبب النظام الغذائي الذي يحتوي اللحوم، فالبروتين الثقيل يمكن أن يؤدي إلى تراكم النفايات مثل حمض اليوريك في العضلات،ووجدت دراسة في جامعة سيتي في نيويورك أن لدى النباتيين قدرة أكبر على الحماية من بكتيريا الأمعاء مقارنة مع آكلي اللحوم.

123*123

 

مشاركة