"ليت الزمان يعود يوما " ... أول ساعة حائط مصرية في العالم تعيد الزمن للوراء

631

كتب:نبيل سيف

على غرار الفيلم الشهير The Curious Case of Benjamin Button ،حينا عاد الزمن للوراء بالنجم براد بيت ،نجح هاوى مصرى فى ابتكار اول ساعة حائط من نوعها فى العالم تعمل بطريقة عكسية واطلق عليها اسم " ليت الزمان يعود يوما " .

   الساعة مصنوعة من الخشب و  فكرتها مبتكرة و غير مسبوقة حيث ان ارقامها عربية  تدور بالعكس فى حين ان العقارب تلف من الاتجاه اليمين الى الاتجاه الشمال كما هو معتاد ،بمعنى ان الارقام كتبت معكوسة ،فى حين ان خلفية الساعة بيضاء وكتب اعلاها ماركة الساعة " ليت الزمان يعود يوما " ،وفى الاسفل كتب كلمة " مصر".حيث تظهر الساعة فى الصورة الان 2و20 دقيقة ،ولكن بالعكس .

محمد البدرى  مصمم الساعة والذى تعبر واحد من اشهر الهواه فى مصر ،قال لحصرى بوست " احنا على طول بنقول ..ياريت ايام زمان ترجع " ،ولذلك سئلت اكثر من 100 خبير فى صناعة وتصليح الساعات عن كيف يمكن ان تدور عقارب الساعة للخلف ؟ فكانت الاجابة واحدة "مش ممكن ,مستحيل " ،ولذلك جاءت لى الفكرة التى لاتخطر على بال احد وهى ان تعود الساعة للخلف ولكن بتغيير مكان ارقام الساعة .

123*123

ويضيف البدرى الى انه استوحى شكل الساعة من ساعة " البوستة " او " البريد "  بتاع زمان والتى لازالت موجود فى بعض مكاتب البريد المصرى حاليا ،ثم وضع لمسته عليها من خلال تغيير وضع  الارقام على الساعة ،حيث صمم منها 4 انواع تغطى حقب الحكم فى مصر الاربعة بداية من الحقبة الخديوية ثم السلطنة ،ثم الملكية ثم اخيرا الجمهورية .

جدير بالذكر ان قصة فيلم "حالة السيد بنامين "والذى اكتسح جوائز الاوسكار عام 2008 ،تدور حول قصة صانع ساعات أعمى اسمه غاتو (إلياس كوتيز) الذ وكلت إليه صناعة ساعة محطة قطار نيو أورلينز،و  بعد أن جاءه نبأ مقتل ابنه في الحرب العالمية الأولى، أكمل عمله في صناعة الساعة لكنه صممها عمدًا لتدور بالعكس عسى أن ترجع بالزمن ليعود قتلى الحرب.

   

مشاركة