الغوّاصات الإسرائيليّة.. تفضح الامارات ودولة عربية اخرى

733

حصرى بوست _متابعات

بعد الكشف، يوم أول من أمس الجمعة، عن أن إيران، تملك الأسهم في الشركة الألمانية التي وقعّت معها الحكومة الإسرائيلية على صفقة المليارات لشراء الغواصات الإسرائيليّة من ألمانيا، والتي تورط فيها، بحسب الشبهات، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تبين اليوم، أن دولتين عربيتين تشاركان أيضًا في اقتسام الحصص في الشركة الألمانية: الأولى أبو ظبي، والثانية لبنان.

 وقد أقرت وزارة الأمن الإسرائيلية بأنها كانت على علم بأن أبو ظبي تملك الأسهم في الشرك الألمانية بحسب " بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، كما ان هذه الدولة العربية في الخليج تقوم بتصنيع قسم من السفن الحربيّة الألمانيّة، المُعدّة للبيع لاسرائيل.

%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%88%d8%a7%d8%b5%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9

123*123

 

ولكنٍ ما لم يكن متوقعًا في حساب الإسرائيليين، أنْ تُضاف إلى سلسلة فضائح هذه الصفقة ، أزمة من نوع آخر، أمنيّة واقتصاديّة، حيث كشفت "يديعوت أحرونوت"، النقاب عن أنّ شركة حكومية إيرانية تمتلك نحو 5% من أسهم "تيسنكروب" التي تصنع الغواصات والسفن الحربية من نوع "ساعر 6" لسلاح البحرية الإسرائيليّ، بواسطة شركة تابعة لها تدعى "HDW".

الشركة الإيرانية هي استثمارية وتنشط، وفقًا للصحيفة العبرية، خارج إيران، وتدعى "IFIC"، لكنّها بملكيةٍ حكوميّةٍ، كما أنّها الشركة الأساسيّة التي تستثمر أموال طهران في العالم عبر شركات تابعة لها.

وبحسب مُراسل الشؤون العسكريّة في الصحيفة يوسي يهوشواع، فإنّ حقيقة استثمار شركة إيرانيّة في "تيسنكروب" تثير أسئلة مقلقة بشأن إمكانية اطلاع أصحاب الأسهم الإيرانيين على أحد أكثر المشاريع سرية في الجيش الإسرائيليّ، بحسب تعبيره.